خلال ورشة توعوية: ضرورة إشراك الشباب في عملية صناعة القرار السياسي

adminآخر تحديث : الأربعاء 21 نوفمبر 2018 - 12:12 مساءً
خلال ورشة توعوية: ضرورة إشراك الشباب في عملية صناعة القرار السياسي

نظَم مركز هدف لحقوق الإنسان (HADAF) ورشة توعوية بتاريخ 18/11/2018 بعنوان “تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية” استهدفت عدد (32) من طلبة جامعات (الأقصى، الأزهر، القدس المفتوحة) والتي جاءت ضمن أنشطة مشروع “أصوات من أجل التغيير: زيادة مشاركة الشباب وتمثيلهم في دوائر صناعة القرار في الأحزاب السياسية في قطاع غزة” ، بتمويل من مؤسسة (IREX)، نفذها فريق “قيادة شبابية من أجل تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية“.

افتتحت أ. سلمى الزعانين مديرة جمعية تطوير الأسرة الخيرية الورشة التوعوية، مؤكده على أهمية دور مشاركة الشباب في الحياة السياسية من خلال عقد لقاءات التوعية التي تعمل على تنظم أفكار الشباب.

وأكدت على ضرورة  تطوير أداء الشباب في المجال السياسي، ودعم آراءهم وتوعيتهم بضرورة معرفة حقوقهم وواجباتهم السياسية، مشيرة إلى أهمية استثمار طاقات الشباب في خدمة الأحزاب وتطوير أيديولوجية الأحزاب السياسية، بما يتوائم مع مصلحة الشباب المنتمي لتلك الأحزاب .

وتناول كلاً من الميسران عبد الرحمن المصري وأمل الزعانين خلال ورشة العمل العديد من المواضيع التي تتعلق بالمشاركة السياسية، منوهين الى ضرورة إشراك الشباب في عملية صناعة القرار السياسي، وإتاحة الفرصة أمامهم لتقلد المناصب القيادية.

وقدم المشاركين في ختام الورشة التوعوية توصياتهم التي أكدوا من خلالها على ضرورة وجود غطاء قانوني يحمي الشباب ويعطيهم حرية الرأي دون ملاحقة قانونية، إضافة إلى تفعيل وسائل الإعلام وإنشاء مجلس شبابي لدعم حقوق الشباب السياسية.

وأكدوا على أهمية البعد عن التعصب الحزبي وتوظيف الكفاءات الشبابية في خدمة الأحزاب وتطويرها بما يتلاءم مع طموح الشباب السياسي.

وختموا توصياتهم بدعوة الجامعات إلى استخدام نموذج المحاكاة في كليات العلوم السياسية من أجل إكساب الطلبة خبرات في المشاركة السياسية، مما يُمكنهم من أداء أدوار القيادة في المؤسسات السياسية والاجتماعية.

2018-11-21 2018-11-21
admin