مركز هدف يفتتح ورشة عمل حول تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية

adminآخر تحديث : الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 11:42 صباحًا
مركز هدف يفتتح ورشة عمل حول تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية

افتتح مركز هدف لحقوق الإنسان ورشة عمل توعوية بعنوان ” تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية وتمثيلهم في دوائر صناعة القرار”، والتي نفذها فريق “قيادة شبابية من أجل تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية”، حيث استهدفت (34) طالبا وطالبة من جامعات ( الأقصى، الأزهر والقدس المفتوحة )، وذلك ضمن فعاليات مشروع ” أصوات من أجل التغيير- زيادة مشاركة الشباب وتمثيلهم في دوائر صنع القرار في الأحزاب السياسية في قطاع غزة”، الممول من (IREX).

وسلطت الورشة التوعوية الضوء على المشاركة السياسية مفهومها وأهميتها ومستوياتها، ومدى تطبيقها في الأحزاب السياسية الفلسطينية، إضافة إلى أهم المعوقات التي تواجه الشباب الفلسطيني وتعيق مشاركته في الحياة السياسية، وسبل تعزيز مشاركتهم في دوائر صنع القرار.

ورحَب الدكتور يوسف صافي مدير المركز بالحضور المشاركين من فئة الشباب مؤكداً أنهم هم المستقبل وهم من ننتظر منهم كل النجاحات القادمة وهم الأمل للوطن، وأضاف د. صافي أن المجتمع الفلسطيني يحتاج إلى الكثير من التوعية لدى الشباب لمعرفة حقوقهم السياسية، وضرورة أن يرى الشاب نفسه قيمة وليس عددا من خلال عقله وما يحمله من أفكار وإبداعات، حيث كرَر عدة مرات أن الشباب هم نصف الحاضر وكل المستقبل، كما أكد على ضرورة إيمان المسئولين وقادة الرأي بقدرات وطاقات الشباب وأن فئة الشباب هم الأفضل والأكفأ وهم القادرون على القيادة بما يملكونه من معرفة وفهم وعلم، وبيدهم مفاتيح التطور والتقدم والحضارة، وضرورة إيمان الشباب بقدراتهم على المشاركة الفعالة في جميع جوانب الحياة وليست السياسية فقط.

وقامت ولاء بدوي ميسّرة الورشة والممثلة عن جمعية منتدى التواصل بتسليط الضوء على أهم القيم التي تضمّنها مفهوم المشاركة السياسية، والمعوقات التي تعيق مشاركة الشباب الفلسطيني في الحياة السياسية، إضافة إلى سبل تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية.

هذا وقد خرجت الورشة بمجموعة من التوصيات من أهمها ضرورة خلق مناخ ديمقراطي داخل الأحزاب والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني بما يضمن تفعيل دور الشباب في الحياة السياسية، وأن تقوم السلطة الفلسطينية ومؤسساتها المختلفة بإيجاد حلول شافية لمشاكل الشباب وقضاياهم وتلبية احتياجاتهم، وضرورة وجود مؤسسات داعمة للشباب تقوم بوضعهم على أول درجة في سلم المشاركة السياسية.

2018-11-16 2018-11-16
admin